وردة دمشق


طالبة …في مدرسة رمضان!!!

أخواتي…ها نحن في اليوم “السادس” من شهر رمضان …شهر الخير و البركات

هل تعتقدون أن رمضان هو شهر الصيام و التلفاز؟….و هل كانت عظمة الشهر الفضيل …الشهر الذي ورد اسمه في كتاب الله ..محصورة في الامساك عن أكل  و شراب من أذان الفجر إلى أذان المغرب؟؟؟…لعل رمضان هو شهر الريجيم…

البعض يظن أن رمضان هو شهر الريجيم في النهار…لعله ما سمع بحديث “من قام ومضان إيمانا و احتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه “او ما قرأ عن “عمرة برمضان تعدل حجة ” أو ما عرف أن  “ليس الصيام من الطعام و الشراب، إنما الصيام من اللغو و الرفث”

رمضان ..أعظم مدرسة …مدرسة الجهاد و ضبط النفس..مدرسة تعلم ..تعلم أخلاق كادت أن تغيب في قواميس الكثير..الحلم والصدقو الصبر و الرأفة …مدرسة كسب عبادات …صلاة القيام و الاستغفار و الصدقة …مدرسة القرآن..قراءة و تدبرا و فهما …ألم يقل جل جلاله “شهر رمضان الذي أنزل فيه القرآن هدى للناس”

  كلنا طلاب

 في هذه المدرسة ..المدرسة التي لا تفرق بين صغير و لا كبير..غني و لا فقير..ذكرا ولا أنثى

كلنا نأمل في أن ننال أعظم الدرجات ..و لكنها ما تنال باختراع أو حفظ..إنها تنال للمثابر على إرضاء ربه و عمل كل طاعة احتسابا لوجهه تعالى

و انها لمنحة عظيمة يضيعها المحرومون في كسب حسنات…..فما بالهم مستهترون؟؟…قال الحبيب:” لو تعلم أمتي ما في رمضان لتمنت أن تكون السنة كلها رمضان..فالله فالله …اعزموا و توكلوا ..وثابروا لعلكم تكونون من عتقاء الله من النار

 “و هناك بقية …من خواطر رمضانية


أثمن ثلاث ساعات في رمضان

“بمناسبة قدوم رمضان,أحببت أن أنقل لكم هذه المعلومات عن أثمن ساعات في رمضان لعلها تكون في ميزان حسنات الصائمين”

الساعة الأولى :
(أول ساعة من النهار _ بعد صلاة الفجر)

قال الإمام النووي رحمه الله في كتاب الأذكار
(اعلم أن أشرف أوقات الذكر في النهار الذكر بعد صلاة الصبح ).
وأخرج الترمذي عن أنس رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: (من صلى الفجر في جماعة ثم قعد يذكر الله حتى تطلع الشمس ثم صلى ركعتين كانت له كآجر حجة وعمرة تامة تامة تامة ) رواه الترمذي وقال حديث حسن
وكان النبي صلى الله عليه وسلم إذا صلى الغداة جلس في مصلاه حتى تطلع الشمس حسناء ونص الفقهاء على استحباب استغلال هذه الساعة بذكر الله تعالى حتى تطلع الشمس وفي الحديث(اللهم بارك لأمتي في بكورها ).
لذا يكره النوم بعد صلاة الصبح لأنها ساعة تقسم فيها الأرزاق فلاينبغي النوم فيها بل احيائها بالذكر والدعاء وخاصة أننا في شهر رمضان الذي فيه يتضاعف الأجر والثواب

الساعة الثانية :
(آخر ساعة من النهار _قبل الغروب)
هذه الساعة الثمينة تفوت على المؤمن الصائم غالباً بالانشغال بإعداد الإفطار والتهيء له وهذا لاينبغي لمن حرص على تحصيل الأجر فهي لحظات ثمينة ودقائق غالية .. هي من أفضل الأوقات للدعاء وسؤال الله تعالى _ فهي من أوقات الاستجابة .
كما جاء في الحديث ( ثلاث مستجابات :دعوة الصائم ،ودعوة المظلوم ، ودعوة المسافر )رواه الترمذي.
وكان السلف الصالح لأخر النهار أشد تعظيماً من أوله لأنه خاتمة اليوم والموفق من وفقه الله لاستغلال هذه الساعة في دعاء الله .

الساعة الثالثة :
( وقت السحر)
السحر هو الوقت الذي يكون قبيل الفجر قال تعالى (والمستغفرين بالأسحار ).فاحرص أخي الصائم على هذا الوقت الثمين بكثرة الدعاء والاستغفار حتى يؤذن الفجر ، وخاصة أننا في شهر رمضان فلنستغل هذه الدقائق الروحانية فيما يقوي صلتنا بالله تعالى.

قال تعالى حاثاً على اغتنام هذه الساعات الثمينة بالتسبيح واتهليل :
( وسبح بحمد ربك قبل طلوع الشمس وقبل غروبها ومن آناء الليل فسبح وأطراف النهار لعلك ترضى).
وقال تعالى : (وسبح بحمد ربك قبل طلوع الشمس وقبل غروبها ومن الليل فسبحه وأدبار السجود ).
و قال الحسن البصري رحمه الله : ( الدنيا ثلاثة أيام أما أمس فقد ذهب بما فيه ، وأما غداً فلعلك لاتدركه ، وأما اليوم فلك فاعمل فيه ).


رمضان مبارك على الجميع

أعزائي ….بمناسبة قدوم شهر دام انتظاره أحد عشر شهراً ….شهر القرآن و الغفران …شهر رمضان…أود أن أهنئكم …كل عام و أنتم بخير ..كل عام و أنتم إلى الله أقرب ..سائلة المولى عزوجل ..أن يوفقكم لطاعته و لكل ما يرضى ..

وردة دمشق


Hello world!

Welcome to WordPress.com. This is your first post. Edit or delete it and start blogging!



Follow

Get every new post delivered to your Inbox.